في قضية الجوسسة : اجراء مكافحة بين رجل الأعمال الفرنسي و المتهمين التونسيين

قضية_الجوسسة_مكافحة_
حرر في 20 أفريل 2018 على الساعة 13:00 50
القاضي المكلف بالتحقيق في قضية الجوسسة يجري مكافحة بين المتهم الرئيسي الفرنسي و بقية المظنون فيهم و الشهود

 

 في اطار مواصلة التحقيق في ما عرف بقضية الجوسسة جرت أمس مكافحة بين جان جاك ديميري رجل الأعمال الفرنسي المتورط الأساسي وبين المظنون فيهم، إلى جانب عدد من الشهود.

وقرر قاضي التحقيق بالقطب القضائي الإقتصادي والمالي على اثر ذلك الإبقاء على المتهمين الموقوفين بالحالة التي هم عليها واستكمال التحقيقات بخصوص هذا الملف قصد تحديد المسؤولية الجزائية لمختلف الأطراف .

ويشار إلى أنّه تمّ اصدار بطاقات إيداع بالسجن سابقا في حق كلّ من مستشار وزير الصحة وكاهية مديربوزارة أملاك  أ الدولة والشؤون العقارية ومدير بوزارة الصحة، الذي تمّ اطلاق سراحه لاحقا بقرار من دائرة الإتهام بمحكمة الإستئناف.

كما تمّت احالة كلّ من رجل الأعمال خليفة عطوان وغازي معلى ومعز الجودي وأمين عام حركة مشروع تونس محسن مرزوق ومدير عام الديوانة السابق عادل بن حسي وعزيز كريشان مستشار رئيس الجمهورية السابق منصف المرزوقي  والأمين العام المساعد لإتحاد الشغل بوعلي المباركي كشهود بخصوص هذه القضية.

ويشتبه في قيام الفرنسي جان جاك ديميري بإستقطاب عدد من المسؤولين التونسيين واستدراجهم وتمكّنه من اختراق عدد من المواقع والحصول على معلومات.

وتمّ توجيه تهم لهم بتكوين وفاق بقصد ارتكاب اعتداء على الأشخاص  والأملاك والإنخراط فيه وغسل أموال بإستغلال التسهيلات التي خوّلتها خصائص الوظيف والنشاط المهني.

 

قضية_الجوسسة_مكافحة_ |
متوفر حاليا في الأسواق
حالة الطقس