سكان الشرق الاوسط مصابون بفيروس التهاب الكبد

_مصابون_بفيروس_التهاب_الكبد
حرر في 21 أفريل 2017 على الساعة 14:40 88
كشفت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة 21 أفريل 2017، أن 6ر5 بالمئة من سكان منطقة الشرق الاوسط يعانون من الاصابة بفيروسي التهاب الكبد (B) و(C ).

ويشير تقرير للمنظمة خاص بحالة انتشار مرض التهاب الكبد لعام 2017 إلى أن هذه النسبة تعني اصابة 36 مليونا من سكان المنطقة بأي من الفيروسين من اجمالي حوالي 325 مليون مصاب في العالم. ويؤكد ان "الغالبية العظمى من هؤلاء المرضى يعجزون عن الحصول على الاختبارات والعلاج المنقذ للحياة ما يجعل حياة ملايين الناس عرضة لخطر التقدم البطيء لأمراض الكبد المزمنة والسرطان والوفيات".

ومن جانبها قالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية الدكتورة مارغريت تشان في مقدمة التقرير "لقد صار الآن التهاب الكبد الفيروسي يمثل تحديا كبيرا للصحة العمومية ما يتطلب استجابة عاجلة لاسيما مع وجود اللقاحات والأدوية اللازمة لمعالجة التهاب الكبد" مشددة على التزام المنظمة بضمان توصيل هذه الأدوية إلى كل من يحتاج إليها.
 
وشرح التقرير ان التهاب الكبد الفيروسي تسبب في نحو 43, 1 مليون حالة وفاة في عام 2015 وهو عدد مماثل للوفيات الناجمة عن السل.
ولفت الى انه على الرغم من أن الوفيات الناجمة عن السل وفيروس نقص المناعة البشرية آخذة في الانخفاض فإن الوفيات الناجمة عن التهاب الكبد آخذة في الازدياد. في الوقت ذاته رصد التقرير اصابة ما يقرب من 75, 1 مليون شخص أخيرا بفيروس التهاب الكبد في عام 2015 ليصل إجمالي عدد من يتعايشون مع التهاب الكبد (سي) إلى 71 مليون شخص. وعلى الرغم من تزايد الوفيات الإجمالية الناجمة عن التهاب الكبد (بي) فإن الإصابات الجديدة بفيروس التهاب الكبد (بي) آخذة في الانخفاض وذلك بفضل زيادة تغطية الأطفال بالمناعة ضد هذا المرض.

_مصابون_بفيروس_التهاب_الكبد |
متوفر حاليا في الأسواق
حالة الطقس