كرشيد: خطأ جسيم في ملف البنك الفرنسي التونسي يرتقي إلى مرتبة الجريمة

كرشيد:_خطأ_جسيم_في_ملف_البنك_الفرنسي_التونسي_يرتقي_إلى_مرتبة_الجريمة
حرر في 29 أكتوبر 2016 على الساعة 11:58 3
كرشيد: خطأ جسيم في ملف البنك الفرنسي التونسي يرتقي إلى مرتبة الجريمة

اعتبر كاتب الدولة لدى وزيرة المالية المكلف بأملاك الدولة والشؤون العقارية مبروك كرشيد أن ملف البنك التونسي الفرنسي هو ملف فساد بامتياز، معتبرا أنه خطا يرتقي إلى مستوى الجريمة و"تاريخ تونس لم يشهد خطا مماثلا منذ القرن التاسع عشر" على حدّ تعبيره.

وفي تصريح إذاعي قال إن الملف الآن يتعهد به القضاء المالي، لأنّه تم إمضاء اتفاق ما كان ينبغي أن يتم إمضاؤه تضمن تنازلا عن حقوق للدولة التونسية.

وأكّد كرشيد أنّ المكلف العام بنزاعات الدولة يخوض معركة كبرى في هذا الخصوص من أجل استرداد حقوق الدولة التونسية.

كما تحدث عن ضعف الإمكانيات بالإدارة العامة لنزاعات الدولة مما أثّر على مردودها رغم حوزتها لملفات تعطي للدولة ثروة كبيرة من خلال تنفيذ الأحكام القضائية.

وبخصوص البناية التي كانت تأوي مقر حزب التجمع المنحل، أكد كاتب الدولة لدى وزيرة المالية المكلف بأملاك الدولة والشؤون العقارية أنه تم تعهدها بالصيانة حيث قامت اللجنة المكلفة بالتصفية الأموال والقيم الراجعة بالملكية للحزب المذكور بأعمال جيدة في هذا المجال.

وأشار إلى عدم وجود نية التفويت في هذه البناية للغير، مشددا في الآن ذاته على إمكانية استغلالها لفائدة إحدى مؤسسات الدولة إضافة إلى التفكير في إمكانية تحويل الجزء السفلي منها والذي يحتوي على قاعتي عرض كبيرتين، إلى فضاء ثقافي يختص بحفظ الذاكرة الوطنية التونسية.

 

كرشيد:_خطأ_جسيم_في_ملف_البنك_الفرنسي_التونسي_يرتقي_إلى_مرتبة_الجريمة |
متوفر حاليا في الأسواق
حالة الطقس