انزلاق العملة الوطنية :اي حلول لإيقاف انهيارها ؟

انزلاق_العملة_الوطنية,حلول_لإيقاف_انهيارها
حرر في 26 أفريل 2017 على الساعة 12:33 67
قال وزير التجارة زياد العذاري اليوم الأربعاء 26 أفريل ، إن 80 % مما يتمّ استيراده من تركيا هو ضروري.

وللتعليق عن هذا التصريح في ظلّ نزيف انهيار قيمة الدينار التونسي اتصلت "سطور" بالخبير الاقتصادي الصادق جبنون الذي اعتبر أن تصريح وزير التجارة هو تصريح سياسي، مشيرا إلى أن الجهة التي تحدد ماهو ضروري هي اتحاد الصناعة والتجارة والكونكت والغرف التجارية والصناعية والدراسات التي تصدر عنها.

وأضاف انه من الضروري اليوم بما وصل إليه مستوى الدينار التونسي الاستماع إلى هذه الهياكل المتخصصة لتحديد الضروري وليس لتسييس المسألة.

وأوضح أنّ الإشكال يكمن في التوريد مع الصين والذي يشهد عجز بأضعاف مقارنة بتركيا والمطروح اليوم هو الاتفاق مع هذه البلدان لتقيم مناطق صناعية في تونس مثلما فعلت المغرب لمّا تمّ الاتفاق بإحداث منطقة صناعية صينية بجوار فاس بقيمة 10 مليار دولار .

وعن الحلول الممكن طرحها لإيقاف نزيف انهيار الدينار التونسي، أكد جبنون أنّ العملة هي مرآة قوة أو ضعف الاقتصاد، خاصة وانه بعد الأزمة الأخيرة التي بينت ضعف الاقتصاد التونسي وانه قابل لهذه النسبة العالية من التوريد المكثف والعشوائي، وجب العمل على:

- الحد من هذه الظاهرة وذلك عبر تفعيل القيود الاحتياطية وترشيد التوريد خاصة في قطاعات النسيج، القطاعات الاستهلاكية والمواد الغذائية.

- وعلى اثر هذا الترشيد والحماية المؤقتة للصناعة التونسية لا يمكن لها أن تستمر إلى ما لا نهاية له ، بمعنى أنه في نفس الوقت الذي يقع فرض القيود الحمائية والتقليص من التوريد وجب الدخول في برنامج لرفع مستوى جودة ومستوى تنافسية الصناعة التونسية حتى يمكنها مستقبلا المنافسة دون مساعدة مباشرة من الدولة .

- العمل على انجاز خطة وطنية للخروج من الأزمة الاقتصادية وهو ما يتطلب حوار وطني اقتصادي وهو ما لم يقع منذ 2011 وفق قوله.

انزلاق_العملة_الوطنية | حلول_لإيقاف_انهيارها |
متوفر حاليا في الأسواق
حالة الطقس