الانتخابات الجزائرية: حراسة أمنية مشددة واقبال ضعيف على مراكز الاقتراع

اقبال_ضعيف_على_مراكز_الاقتراع,الانتخابات_الجزائرية
حرر في 04 ماي 2017 على الساعة 11:08 49
افتتحت مكاتب التصويت للانتخابات التشريعية في الجزائر صباح اليوم الخميس 4 ماي 2017، أمام 23 مليون ناخب لاختيار 462 نائبًا في المجلس الشعبي الوطني.

 
ولا ينتظر أن تغير الانتخابات موازين القوى في الغرفة الأولى للبرلمان.
ويبقى الرهان الأهم بالنسبة للحكومة هو نسبة المشاركة التي لا يتوقع أن تكون مرتفعة.
وبدت شوارع الجزائر العاصمة مقفرة في الصباح، إلا من سيارات رسمية وبعض المارة، بعد أن أعلن اليوم عطلة مدفوعة الأجر.
وقالت رئيسة مركز اقتراع في وسط الجزائر: لوكالة فرانس براس "اقترع ستة أشخاص في المركز، من أصل 262 مسجلين، بعد ساعة من بدء عملية التصويت".
هذا وتجري الانتخابات في ظل حراسة أمنية مشددة، إذ ينتشر 45 ألف شرطي في المدن، و87 ألف عنصر من الدرك في المناطق الريفية لتأمين أكثر من 53 ألف مركز اقتراع.
وينتظر أن يعلن وزير الداخلية نور الدين بدوي النتائج في مؤتمر صحافي يعقده صباح الجمعة.
ويتوقع أن يدلي الرئيس الجزائري عبد العزيز بو بوتفليقة بصوته في حي الأبيار في جنوب وسط العاصمة وبدأ حوالي مليون جزائري في الخارج بينهم 763 ألف في فرنسا وحدها، بالإدلاء بأصواتهم السبت والأحد، وسيواصلون الخميس الاقتراع لاختيار ثمانية نواب يمثلونهم.
 
 

 

اقبال_ضعيف_على_مراكز_الاقتراع | الانتخابات_الجزائرية |
متوفر حاليا في الأسواق
حالة الطقس